2011/10/02 : Condolences to the Grand Mufti of Syria
الشيخ محمد أبو الهدى اليعقوبي يتعازى إلى المفتي أحمد حسون
باستشهاد ولده الشاب النابغة سارية رحمه الله


Shaykh Muhamad Al-Yaqoubi offers his sincerest condolences to the Grand Mufti of Syria Dr. Ahmad Hassoun upon the loss of his young brilliant son, Sariyah Hassoun, who was assassinated today. Sh. Al-Yaqoubi considers the Syrian regime fully responsible for the loss of all innocent lives including this one. The regime which killed Hamza Khateeb and Zaynab Husni and accused protesters of killing them, is capable of killing more and making more accusations.

Sheikh Muhammad al-Yaqoubi, after offering his condolences and sympathy to the Mufti for this tragic loss, would like to repeat his call to him to resign and join the Syrian people in their uprising, to speak up the truth as he tried when the demonstrations started. We know that his eminence started re-thinking his position to take people’s side; this tragedy should not turn him back. May Allah send his Mercy on the young Sariah and all our martyrs.

تعزية لسماحة مفتي سورية د. أحمد حسون

يتقدم الشيخ محمد أبو الهدى اليعقوبي بأصدق التعازي إلى المفتي العام للجمهورية د. أحمد حسون باستشهاد ولده الشاب النابغة سارية رحمه الله بعد إطلاق النار عليه من مجهولين ، ويحمل الشيخ اليعقوبي النظام المسؤولية عن الدماء البريئة التي تراق على أرض الوطن . إن صاحب المصلحة الوحيدة في اغتيال أبناء الوطن إنما هو هذا النظام الذي يغتال الحياة ويقتل الإنسان والحيوان، ويهدد الكبار والصغار ويريد أن يقنع العلماء أن المتظاهرين هم الذين يقومون بالقتل . إن الذي قتل الشاب النابغة سارية حسون هو الذي قتل زينب الحصني وحمزة الخطيب واتهم المتظاهرين بقتلهم. ويغتنم الشيخ اليعقوبي هذه المناسبة الأليمة ليكرر الدعوة إلى مفتي سورية للاستقالة والانضمام إلى صف الشعب والجهر بالحق كما فعل في بدايات الثورة وما يزال، ونحن نعلم أنه بدأ أخيرا بالتريث والميل إلى صف الشعب وكان قد قرر اتخاذ بعض المواقف، ويجب أن لا يثنيه استشهاد ولده عن ذلك . رحم الله الفقيد الذي اغتالته يد الغدر وأسكنه فسيح جنانه وأزاح عن بلدنا هذه الطغمة الجائرة.

Like this on Facebook | بالعربية | بالعربية |

Comments are closed.