2013/01/15
العلامة الشيخ محمد أبو الهدى اليعقوبي
لماذا ثار الشعب في سورية؟

العلامة الشيخ محمد أبو الهدى اليعقوبي:

لماذا ثار الشعب في سورية؟

سؤال قد يكون بريئا لو طرح قبل عشرين شهرا ، ولكنه اليوم إما سؤال من جاهل يريد أن يتعلم أو من حاقد يريد أن يهزأ ، ولكل واحد من هؤلاء أقول في الجواب:

ثورة الشعب في سورية هي ثورة أمة خضعت لأشد أنواع الظلم والقمع والاستبداد والحرب على الإسلام والفضيلة والأخلاق مدة خمسين سنة سوى نهب البلاد والاتجار بالقضايا الكبرى للأمة.

وقد هب الشعب لإسقاط هذا النظام والدفاع عن الكرامة والدين والعرض وقد ركب مركب الثورة كل من له مصلحة من الدول التنظيمات، ولكن ذلك لا يغير شيئا من الحقائق:

  • شعب يقتل … وأطفال يذبحون … ومدن تقصف…
  • وزبانية النظام وجلاوزته يعذبون الناس
  • يدفنون بعض الناس أحياء
  • يقطعون أطراف الناس وهم أحياء
  • يحرقون الناس وهم أحياء
  • يغتصبون النساء والبنات والأطفال
  • يتناوبون على اغتصاب الأطفال أمام الآباء والأمهات
  • ويغتصبون النساء أمام الأواج والأولاد.
  • يقتلون الجنود الذين يرفضون إطلاق النار،
  • يقصفون المخابز ليموت الناس جوعا،
  • يقتلون الجرحى في المشافي
  • يحقنون السجناء بالإيدز
  • يسلخون جلود السجناء ويذوبون السجناء بالأسيد ،
  • يقصفون المدن بالغازات السامة.
  • يدعون إلى عبادة بشار الأسد
  • ويجبرون الناس على السجود لصوره وعلى القول: لا إله إلا ذلك الخنزير الحقير …

    أفيلام بعد كل هذا من حمل السلاح رباء للضيم ليدافع عن العزة والكرامة أو من قدم للشعب المال والسلاح ليدافع عن نفسه ؟

    أفيلام من خرج إلى الشوارع ينادي بملء فيه: “سورية بدها حرية” والمقصود الحرية من الاستعباد لغير الله تعالى والحرية من نظام القمع والقتل لا حرية أمريكا ولا حرية روسية.

    إن إسقاط هذا النظام واجب في الدين والشرع والأخلاق والعرف والسياسة بلا تردد في الحكم ولا نقص في الدليل.

    إن كل من يدعم هذا النظام يساهم في دعم الإجرام ويحمل في ذلك وزر معاونة القاتل والمجرم على جرائمه سواء أكان عسكريا أم موظفا سواء أكان عالما أم قاضيا أم سياسيا أم تاجرا.
    أفيقوا أيها الناس! إنه شعب يباد وأعراض تنتهك ودين يهان وبلد يهدم

    الثورة هي الخيار والجهاد واجب حتى تحرر الشام من هؤلاء المجرمين القتلة.

  • Comments are closed.