2013/03/20:
النظام يغتال الشيخ رياض الصعب
بيان من الشيخ محمد أبو الهدى اليعقوبي

النظام يغتال الشيخ رياض الصعب

بيان من الشيخ محمد أبو الهدى اليعقوبي

قام النظام المجرم في دمشق اليوم باغتيال أحد الشيوخ الأجلاء وهو القارئ الجامع الحافظ المتقن الشيخ رياض الضعب رحمه الله تعالى. وفي تفاصيل ما وردنا من الأخبار أن عصابات الأسد قامت باستهداف الشيخ من خلال زرع قنبلة في سيارته حيث انفجرت به عند خروجه من صلاة الفجر بعد أن صلى إماما بالناس صباح هذا اليوم.

إننا إذ نستنكر هذا العمل الشنيع والجريمة النكراء ندعو أبطال الثورة وشباب المدن إلى توفير حماية للعلماء والأئمة والخطباء لأن النظام لا يتوقف في ارتكاب جرائمه عند حد وربما يريد من خلال اغتيال الشيخ لا الانتقام فحسب وإنما ترويع بقية العلماء لكي لا يعلنوا الانضمام للثورة ولكي يسكت أصوات العلماء الذين يستنكرون تعدي النظام على الحرمات وتجاوزه للشرائع والأعراف والقوانين.

أما الشيخ رياض الصعب فقد عرفناه شابا نشأ في طاعة الله تعالى حسن السيرة صادق القول عف اللسان حفظ القرآن الكريم وجمع القراءات واشتغل بتعليم القرآن. وقد عرفته في صباه رحمه الله إذ ترافقنا ثلاث سنين أيام الدراسة في المدارس الإعدادية وعرفت والده خطيبا وداعية فاضلا وعرفت جده رحمه الله إذ كان رجلا صالحا ذا شيبة وسمت حسن يعمل بصنعة الطرابيش في دكان له في حي القنوات خلف جامع الدرويشية.

لقد أكرم الله تعالى الشيخ رياض الصعب بالشهادة وحسن الخاتمة ولكنا إذ نتقدم لأهله وإخوانه وطلابه بالتعازي نسأل الله تعالى لهم الصبر والسلوان لأهله وأن يحفظ علماء الشام من كل مكروه وأن يعجل بهلاك هذا الطاغوت المجرم والعصابات التي تتحكم بأهل الشام وأن يمكن لأهل السنة والعلماء والأولياء وأهل القرآن.
رحمه الله تعالى الشيخ رياض رحمة واسعة وأسكنه الفردوس الأعلى

Comments are closed.