2013/05/20:
القصير في خطر … واغوثاه
ﺍﻟﺸﻴﺦ ﻣﺤﻤﺪ ﺍﺑﻲ ﺍﻟﻬﺪﻯ ﺍﻟﻴﻌﻘﻮﺑﻲ

El-Quseir is in danger
Sheikh Muhammad al-Yaqoubi



القصير في خطر … واغوثاه

الشيخ محمد أبو الهدى اليعقوبي

القصير في خطر … واغوثاه

الشيخ محمد أبو الهدي اليعقوبي

القصير في خطر … القصير تستغيث …
القصير على شفا أن تسقط بأيدي أعداء الله القتلة المجرمين …
أهل القصير في رعب وخوف وفزع من انتقام النظام …
فكونوا مع أولئك الأبطال بالدعاء بالليل والنهار والعشي والإبكار والقيام والقعود والتشهد والسجود
كونوا مع النساء والشيوخ والأطفال بالدعم والتأييد ، بالإمداد بالطعام والشراب والدواء
من استطاع أن ينطلق ليداوي جريحا
أو ينقذ طفلا
أو يعين شيخا هرما
أو بزرع بسمة في وجه طفل يبكي خوفا من الموت
أو يضع السكينة في قلب امرأة تخشى أن تغتصب
فلا يتأخر
انطلقوا إلى القصير أيها المجاهدون للجهاد
انطلقوا إلى القصير أيها الأطباء للعلاج
جهزوا إلى القصير أيها التجار أحمال الطعام والشراب والدواء
فالقصير تنادي واغوثاه … واغوثاه
أرض القصير التي كانت في الماضي مرتعا للغزلان

تتوجه إليها الوحوش من جنود النظام والمرتزقة لافتراس البراءة وقتل الحياة .
نسأل الله تعالى النصر للمجاهدين في القصير وحمص ، وأن يكتب الله تعالى السلامة للأهالي .

ونحذر من أن القصير بوابة حمص وسقوط القصير يشكل خطرا شديدا على حمص ، ويزيد من الضغط على المجاهدين هناك ، فعليكم بالدعاء ومد يد العون لإخوانكم هناك

{ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين . إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس وليعلم الله الذين آمنوا ويتخذ منكم شهداء والله لا يحب الظالمين}.

El-Quseir is in danger…

Shaykh Muhammad Al-Yaqoubi

El-Quseir is in danger…
El-Quseir seeks help…
The residents of El-Quseir are in constant fear and dread of retaliation from the regime. So support them with duas throughout the day & night, morning & evening, whilst sitting & standing and in every tashahhud and prostration. Support the women, children and elders of El-Quseir with food, drink and medicine. Whoever can treat the wounded; save a child; help an elderly person; plant a smile on the face of a child crying for fear of death; or place tranquillity in the heart of a woman who fears rape then do not delay. Head for El-Quseir O Mujahidin for Jihad. Depart for El-Quseir O doctors to treat the wounded. O traders! Leave for El-Quseir carrying food, drink and medicine. El-Quseir cries out to you! El-Quseir: Once the serene land of Gazelles. Now the regime’s beasts and mercenaries turn to it to prey on the innocent.

We ask Allah Almighty that He aid the Mujahidin in El-Quseir and Homs. The fall of El-Quseir will result in a disastrous situation for Homs and it will increase the pressure on the Mujahidin there. You must make dua and extend your hands to help your brothers there.

{So do not weaken and do not grieve, and you will be superior if you are [true] believers. If a wound should touch you – there has already touched the [opposing] people a wound similar to it. And these days [of varying conditions] We alternate among the people so that Allah may make evident those who believe and [may] take to Himself from among you martyrs – and Allah does not like the wrongdoers} Al-Quran, 3:139-140.

Comments are closed.